أبوظبى

وقعت هيئة الموارد البشرية - أبوظبي وشركة الجرافات البحرية الوطنية مذكرة تفاهم تهدف إلى زيادة معدلات التوطين النوعي في المهن الهندسية لدى قطاع النقل البحري من خلال برنامج تدريبي مكثف والذي يصبو إلى توظيف الإماراتيين الباحثين عن عمل من حملة الشهادات الجامعية في مجال الهندسة وذلك حرصاً من الطرفين في المحافظة على استدامة وازدهار العمليات التنموية في قطاعي الأعمال العام والخاص في إمارة أبوظبي وقيادة المستقبل في القطاعات الصناعية بكفاءة ومهارة بأيدٍ وطنية.

 

أبوظبي في 17 فبراير / وام / وقعت هيئة الموارد البشرية - أبوظبي وشركة الجرافات البحرية الوطنية مذكرة تفاهم تهدف إلى زيادة معدلات التوطين النوعي في المهن الهندسية لدى قطاع النقل البحري من خلال برنامج تدريبي مكثف والذي يصبو إلى توظيف الإماراتيين الباحثين عن عمل من حملة الشهادات الجامعية في مجال الهندسة وذلك حرصاً من الطرفين في المحافظة على استدامة وازدهار العمليات التنموية في قطاعي الأعمال العام والخاص في إمارة أبوظبي وقيادة المستقبل في القطاعات الصناعية بكفاءة ومهارة بأيدٍ وطنية.

وستعمل الأطراف المتعاونة بموجب مذكرة التفاهم على تدريب وتأهيل أعداد من الباحثين عن عمل من المواطنين الإناث والذكور من حملة الشهادة الجامعية المسجلين في قاعدة بيانات الهيئة وفق شروط ومعايير محددة، وتطوير مهاراتهم وقدراتهم في مجال الهندسة ومتابعة توظيف المتدربين الناجحين في مهن هندسية متخصصة ومنوعة لدى شركة الجرافات البحرية الوطنية.

تم توقيع مذكرة التفاهم عبر تقنية الاتصال المرئي عن بعد بين سعادة علياء عبدالله المزروعي، مدير عام هيئة الموارد البشرية، والمهندس ياسر نصر زغلول الرئيس التنفيذي لشركة الجرافات البحرية الوطنية بحضور عدد من المسؤولين لدى الطرفين.

وبموجب بنود مذكرة التفاهم، ستقوم شركة الجرافات البحرية الوطنية بالوصول إلى معلومات الباحثين عن عمل من خلال نظام هيئة الموارد البشرية الإلكتروني، ومن ثم، ستقوم بتنظيم برنامج للتوجيه والإرشاد الوظيفي للمواطنين الذين وقع الاختيار عليهم من قبل الشركة والهيئة معاً، ليخضع هؤلاء المرشحون لاختبارات تحديد المستوى والمقابلات الشخصية .. وسيتم تعريف المؤهلين منهم ببرامج التدريب الوطني "مهندس المستقبل" الخاص بالشركة ومتطلباتها على أن توقع الشركة عقوداً مع المنتسبين ممن يظهرون قدرات واعدة، للانخراط في التدريب الأكاديمي والفني للشركة، كما يلي ذلك دخولهم التدريب العملي في الموقع.

وقالت علياء المزروعي : تمثل مذكرة التفاهم امتداداً لبرنامج " أبوظبي للمسرعات الحكومية /غداً 21/ "، ولجهود الطرفين في تحقيق الشراكة الاستراتيجية وترجمة للتعاون المؤسسي والعمل بروح الفريق بين القطاع الحكومي والخاص لتعزيز مشاركة المواطنين في قطاع النقل البحري، مؤكدة أن الهيئة تعمل بالتنسيق مع شركة الجرافات البحرية الوطنية على تطوير آليات العمل المشترك لخدمة الأهداف الاستراتيجية للطرفين وبما يعود بفائدة مباشرة على الشباب المواطنين الباحثين عن عمل.

وأكدت أن هيئة الموارد البشرية تمارس الصلاحيات والاختصاصات الممنوحة لها بموجب قانون إنشائها في عام 2015 عند التوقيع على مذكرات التفاهم التي تتضمن التدريب المنتهي بالتوظيف، ومن تلك الاختصاصات إنشاء وتطوير أنظمة شاملة للمعلومات الخاصة بفرص العمل المتاحة للمواطنين في الجهات والشركات الحكومية والقطاع الخاص والتنسيق مع الجهات المختصة والعمل على متابعة الأداء المؤسسي للجهات وقياسها فيما يتعلق بالموارد البشرية والتوطين.

وأضافت المزروعي : إننا في الهيئة نواصل العمل على وضع الخطط الهادفة إلى تطوير المواهب الوطنية في كافة المجالات وتمكينهم من الالتحاق بسوق العمل في أبوظبي، متوجهة بالشكر والتقدير للشركاء الاستراتيجين "شركة الجرافات البحرية الوطنية" على كافة الجهود المبذولة لتطوير البرنامج وحرصها على توفير الفرص الوظيفية واستقطاب المواهب المواطنة وتوظيفها لتعزيز معدلات التوطين والكوادر الوطنية في الشركة، وأكدت التزام الهيئة بدعم الجهود المؤسسية وإطلاق المزيد من المبادرات المبتكرة بما يعزز الأهداف المشتركة ويدعم عملية التنمية الشاملة في ومنظومة العمل في إمارة أبوظبي.

من جانبه أكد ياسر زغلول حرص شركة الجرافات البحرية الوطنية على إتاحة مجالات أكثر اتساعاً وتنوعاً أمام المزيد من الكفاءات الوطنية والكوادر البشرية الإماراتية لتولي الوظائف الإدارية والإشرافية والفنية والخدمات المساندة والأدوار القيادية في المستقبل حيث يعتبر استقطاب الكوادر الوطنية جزءاً رئيسياً من استراتيجيتها، وذلك لما تنطوي عليه صناعة التجريف من أهمية كبيرة على المستوى المحلي و الدولي.

وعبر زغلول عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم بين شركة الجرافات البحرية الوطنية وهيئة الموارد البشرية بهدف توظيف الدفعة الثانية المؤلفة من 28 مواطناً في وظائف هندسية رئيسية بالشركة .. وأكد مواصلة الشركة مساعيها الدؤوبة لاستقطاب الكفاءات الإماراتية الشابة بهدف صقل مهارات كوادر بشرية متمرسة تواصل دعم أعمالنا على المدى البعيد، وذلك من خلال تنظيم دورات التدريب وبرامج التطوير المتقدمة.

وأبدى تطلع الشركة لتعزيز علاقتها وتعاونها مع هيئة الموارد البشريه لزيادة أعداد الكفاءات المواطنة في الشركة وتحقيق رؤية الإمارات في مساعيها الدؤوبة لتحقيق أهداف دولة الإمارات الرامية لزيادة عدد المواطنين العاملين في القطاع الخاص بمعدل 10 أضعاف مقارنة بالعدد الحالي مع نهاية عام 2021، وذلك لتحقيق التوازن بين القطاعين الحكومي والخاص، بما يتماشى في المضمون والأهداف مع مساعي الحكومة الاتحادية لتعزيز التوطين.

ويمتاز البرنامج التدريبي بأنه معتمد ويتضمن عقود عمل للملتحقين به ويتم تحت مراقبة ومتابعة أكاديمية وسلوكية وصحية مستمرة مدعمة ببرامج التحفيز تحت إشراف نخبة من الخبراء والمختصين في المجال من شركة الجرافات البحرية الوطنية للتأكد من نقل المعرفة والعلوم والمهارات الفنية إلى القوى البشرية المستقبلية لتمكينها من إدارة وظائفها بجودة وأداء.

وسيتعاون الطرفان من أجل توفير المزيد من الفرص للشباب الإماراتي الباحث عن عمل من قاعدة بيانات الهيئة، وإتاحة المجال أمامهم لتطوير مهاراتهم لشغل وظائف هندسية، وذلك من خلال برنامج التدريب الوطني "مهندس المستقبل" التابع لشركة الجرافات البحرية الوطنية حيث سيتم توقيع عقود عمل دائمة مع الملتحقين بالبرنامج منذ أول يوم عند بدء البرنامج.

وستقوم الهيئة بموجبها بترشيح ملفات الباحثين عن عمل من قاعدة بياناتها للمشاركة في البرنامج التدريبي المكثف لدى الشركة، والذي يستمر لعامين انطلاقاً من 2021 ليتم توفير الوظائف للملتحقين بالبرنامج في المهن الهندسية المختلفة بعد إتمام مدة التدريب بنجاح، وتتمثل تلك المهن في الهندسة المدنية والهندسة الميكانيكية وهندسة البيئة والاستدامة والهندسة الكهربائية والهندسة الإلكتروميكانيكية والهندسة البحرية.

المصدر

X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقع الويب الخاص بك. باستخدام موقعنا ، أنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
تأكيد